Skip Ribbon Commands
Skip to main content
البوابة الالكترونية محافظة الإسماعيلية
Logo
الأخبار
الرئيسية الاخبار تفاصيل الخبر
banner

 NewsCorner - INewsDetails

فى الاسماعيلية تدشين اطلاق أسم اللواء عبد الله غبارة على قاعة المؤتمرات الرئيسية بديوان عام المحافظة .
10 مارس 2020

​استكمالا للمبادرة الطيبة وغير المسبوقة والتى أنتهجها اللواء أركان حرب شريف فهمى بشارة محافظ الاسماعيلية والتى تعد نموذجا فريدا لتخليد احد أسماء رموز أبناء الوطن الذين ساهموا على مدى فترات عملهم فى خدمة الوطن والمواطنيين واثراء حركة التنمية الشاملة ..
قام محافظ الاسماعيلية يرافقه المهندس أحمد عصام الدين نائب المحافظ واللواء تامر سعيد السكرتير العام للمحافظة واللواء جمال مسعود السكرتير العام المساعد باطلاق أسم الراحل اللواء عبد الله غبارة أبن الاسماعيلية وأول محافظ لها منذ نشأتها والذى شغل منصب محافظ الاسماعيلية وقد تخرج من كلية البوليس في منتصف القرن الماضي و عين في بداية عمله كضابط في بالقنطرة شرق في فتره الاربعينات ثم نقل من القنطرة وتدرج في المناصب حتي وصل إلى رتبه لواء وتولي منصب حكمدار شرطة محافظة القناه 1959 مع صدور قانون الادارة المحلية عام 1959 وصدور القرار الجمهوري بإنشاء مدينة الاسماعيلية وذلك في 18 اكتوبر 1959 وصدور القرار بين الفترة من 18 اكتوبر 1959 وحتي فبراير 1961 ثم عين بعد ذاك محافظا لمحافظة القناة.
ويذكر له ـأنه من بين انجازاته الاهتمام بوضع خطه المرافق و البنية الاساسية من رصف للطرق و توصيل المياة و الكهرباء لمدن و قري المحافظة و انشاء عدد من مباني المصالح و المديريات الخدمية منها مقر للمحكمة الابتدائية بالاسماعيلية مبني مجلس مدينه الإسماعيلية قصر الثقافة القديم الغرفه التحارية بالإسماعيلية وحدات المدن و القري و المراكز.
وقد تكونت المحافظة في ذلك الوقت من قسم البستان وقسم الضواحي والقنطرة غرب والقصاصين القديمة و الجديدة و التل الكبيرو اقامة عدد من الوحدات السكنية بمدينة الاسماعيلية و كذلك بعض المدن المحافظه منها مساكن الطرق..
قام بتطوير عدد من الميادين الرئيسية بالاسماعيلية وذلك فضلا عن انشاء عدد من المدارس بمدن و قري المحافظة و كذلك عدد من الوحدات الصحية و الاجتماعية.
وفى كلمته ألتى ألقاها اللواء شريف بشارة محافظ الاسماعيلية بهذه المناسبة أكد على أن هذا التقليد أنما يأتى لتآصيل روح الوفاء والعرفان بالجميل لكل من ساهم بجهد أو شارك فى وضع لبنة من لبنات بناء الوطن اضافة الى تواصل الآجيال وتأصيلا لروح الولاء والانتماء للوطن .
وأشار الى أنه سوف يتم تفعيل وتأصيل هذا التقليد وتكراره مع كافة رموز هذا البلد .
وذلك تعبيرا عن تقدير الجهاز التنفيذى للمحافظة كاملا وشعب الاسماعيلية لأسم هذا الرجل ووفاءا وعرفانا بالجميل لما قدمه من خدمات جليلة واسهامات كبيرة فى تحقيق التنمية للاسماعيلية كاملة وتعبيرا رمزيا عن وفاء شعب الاسماعيلية ومايحملونه له من تقدير واحترام .