Skip Ribbon Commands
Skip to main content
البوابة الالكترونية محافظة الإسماعيلية
Logo
الأخبار
الرئيسية الاخبار تفاصيل الخبر
banner

 NewsCorner - INewsDetails

محافظ الاسماعيلية يتفقد مشروع مجمع الورش الحرفية الجديد بمنطقة المستقبل ..
10 فبراير 2020
​كتب /أحمد اليمانى .. قام اللواء أركان حرب شريف فهمى بشارة محافظ الاسماعيلية بزيارة ميدانية لمشروع مجمع الورش الحرفية والصناعات الصغيرة الجديد الذى يجرى تنفيذه جنوب المنطقة الحرة العامة الاستثمارية بمنطقة مدينة المستقبل والتى رافقه خلالها المهندس أحمد عصام نائب المحافظ واللواء تامر سعيد السكرتير العام المساعد للمحافظة واللواء جمال مسعود السكرتير العام المساعد ووائل حمزة رئيس مركز ومدينة الاسماعيلية والمهندس أسامة عبد العزيز مدير عام التخطيط العمرانى والمهندس محمد اسماعيل مدير عام المشروع وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة وذلك لمتابعة وتفقد ما يجرى تنفيذه من أعمال استكمال المرحلة الثانية من مشروع مجمع الصناعات الحرفية ومن المقرر أن يتم الانتهاء من تنفيذه بالكامل نهاية شهر يونيه القادم 2020 وفقا للبرنامج الزمنى المحدد لانهاء المشروع.
ويجرى تنفيذ الأعمال الانشائية للمشروع بالمساحة المخصصة له داخل نطاق المنطقة الحرة العامة الاستثمارية على مساحة إجمالية قدرها 25 فدانًا بما يوازى 105000 متر مربع، ويتضمن إقامة 264ورشة مختلفة المساحات تشمل الصناعات الحرفية إضافة إلى 70 محلا تجاريا متنوع الأنشطة و7 كافتيريات ومسجد ودورات مياه ووحدات أمن ونقطة شرطة وإطفاء وإسعاف ومطعم ومبنى إدارى وقد بلغت نسبة تنفيذ ا‘مال المشروع بالكامل الى ما يزيد عن 70 % حيث تم الانتهاء من تجهيز واعداد عدد 200 ورشة أصبحت جاهزة لتسليمها للمنتفعين قريبا جدا .
وتصل التكلفة الإجمالية للمشروع الى نحو 100 مليون جنيها، ويتم تنفيذه على ثلاث مراحل بهدف نقل جميع الورش الحرفية من داخل المدينة إلى الموقع الجديد من أجل الحفاظ على البيئة والمظهر الحضارى والجمالى للإسماعيلية.
وقد شدد المحافظ على جميع ممثلى الجهات المعنية بسرعة الانتهاء من تنفيذ آليات التعامل فى إدارة المشروع وكيفية تنفيذ المستهدف له لنقل الورش المقلقة للراحة من داخل المدينة ووسط الكتلة السكنية إلى الموقع الجديد وسرعة انهاء المشروع فى التوقيت المحدد له لا سيما أنه تم الانتهاء من جميع أعمال المرافق والبنية الأساسية والإنشاءات
كما أن هذا المشروع قد طال انتظار تحقيقه لسنوات طويلة حتى يتم القضاء تماما على مشكلة الورش المقلقة للراحة من وسط المدينة والحفاظ على الشكل الجمالى والحضارى وحماية البيئة